التخصصات الدراسية

دراسة الهندسة الكهربائية في جامعات ماليزيا

تتحكم الكهرباء في جميع نواحي حياتنا اليومية، فلا توجد حاليًا آلة منزلية لا تعمل بالكهرباء، وفي حالة انقطاع الكهرباء لا تظلم الدنيا حولنا فقط، بل تتوقف حياتنا اليومية وتصاب بالشلل التام، كما أن غالبية القطارات (المترو والترام والسريعة) تعتمد في حركتها على شبكة توزيع كهربائية توفر لتلك القطارات الطاقة اللازمة لتشغيلها، وهذا ما يعني أن جميع الدول والمجتمعات تحتاج وبشدة إلى المهندسين المتخصصين في مجال الكهرباء والطاقة، من أجل مواكبة هذا التطور المستمر في مجال الكهرباء.

دراسة الهندسة الكهربائية في ماليزيا

أهمية دراسة الهندسة الكهربائية في ماليزيا

ومن بين دول العالم العديدة، التي تهتم بدارسة أبنائها للكهرباء والطاقة في مراحل التعليم المختلفة، تأتي دولة ماليزيا في مقدمة الدول التي توفر لأبنائها في المقام الأول وللوافدين إليها برامج متطورة في مجال علوم

الهندسة الكهربائية، من خلال عشرات الجامعات الحكومية والخاصة وفروع الجامعات الدولية في ماليزيا، وذلك نظرًا لاحتياجها الشديد للكهرباء والطاقة في إطار كونها إحدى دول النمور الأسيوية التي حدثت بها طفرة ونهضة صناعية خلال العقود القليلة الماضية، ولذلك فإن السلطات الماليزية تراقب وبشدة مدى تطور برامج الهندسة الكعربائية التي توفرها الجامعات في ماليزيا.

 

مميزات خريج جامعات الهندسة الكهربائية في ماليزيا

بالتأكيد كل من يتم دراسة الهندسة الكهربائية في أي جامعة بالعالم يحصل على شهادة البكالوريوس، إذا أتم الدراسة الجامعية فقط، أو يحصل على درجة الماجستير والدكتوراه إذا أتم الدراسات العليا (ما بعد الجامعية) في هذا المجال، ولكن ما يميز خريج جامعات الهندسة الكهربائية بماليزيا ويفتح أمامه سوق العمل على مصراعيه، هو أنه يحصل على أحدث نظم وبرامج الهندسة الكهربائية، والتي تتضمن الحديث دائمًا في علوم التصميم الهندسي في مجال الكهرباء، والبحوث، وكذلك علوم تخطيط وتطوير الأنظمة الكهربائية بكافة أنواعها، كما يتلقى الطالب أحدث ما توصل إليه العلم في مجالات الفيزياء، والرياضيات، وكذلك الأنظمة والدوائر الإلكترونية والكهربائية، وهو ما يجعل خريج جامعات الهندسة الكهربائية في ماليزيا مؤهل للعمل في قطاع الكهرباء والطاقة، وكذلك في قطاع الصناعة التحويلية، وأيضا في مجال التعدين والصناعات التعدينية، فضلًا عن مجال صناعة الروبوتات واللوحات الإلكترونية الذكية.

 

أهم جامعات تدريس الهندسة الكهربائية في ماليزيا

 

جامعة تيناجا UNITEN:

تعد جامعة فريدة من نوعها، بين جميع الجامعات الحكومية والخاصة بل والدولية أيضًا في ماليزيا، التي تقوم بتدريس الهندسة الكهربائية للطلاب الماليزيين أو الوافدين، وذلك لأنها مملوكة لشركة الكهرباء الوطنية الماليزية، والتي تمد الدولة باحتياجتها من الكهرباء والطاقة، وكذلك تدعم شبكات التيار الكهربي في عدد من الدول الأسيوية، وبالتالي فهي متخصصة ورائدة كذلك في دراسة ذلك التخصص الهندسي، وتتميز شهادة إتمام الدراسة الجامعية أو ما بعد الجامعية في جامعة تيناجا بأنها معتمدة من هيئة الاعتماد الوطنية بماليزيا، كما أنها حائزة على ثقة واعتماد مئات وزارات التعليم العالي في عدد كبير من الدول العربية والأجنبية، خاصة وأنها تمنح طلابها فرصة التدريب العملي سواء التقني والهندسي بمعامل ومراكز تدريب داخل الحرم الجامعي.

 

جامعة مالايا UM:

تعد من بين أقدم وأكبر الجامعات في ماليزيا بشكل عام، كما أنها تضم أكبر عدد من الكليات في كافة المجالات العلمية والبحثية والأدبية بين الجامعات العاملة على الأراضي الماليزية، بالإضافة إلى أنها تقدم برامجها الدراسية بتكلفة منافسة قياسًا ببقية الجامعات الرصينة بالعالم، والأهم من ذلك أن كلية الهندسة بها تعد من بين أفضل كليات الهندسة على مستوى العالم، وذلك لجودة برامجها وحرصها على مواكبة أحدث النظم والبرامج التعليمية عالميًا، ومن بين أهم برامجها الهندسة الكهربائية والتكنولوجية، وعلوم الحاسب الآلي والأنظمة واللوحات الكهربائية.

 

جامعة ماليزيا الوطنية UKM:

هي أقدم الجامعات الماليزية بشكل عام، سواء على مستوى الجامعات الحكومية (الوطنية)، أو الخاصة، ولذلك فهي أول جامعة تدرس لطلابها الهندسة الكهربائية والإلكترونية، ومن خلالها تم دعم قطاع الكهرباء والطاقة الماليزي بالكوادر الوطنية التي قادت تحول ماليزيا إلى إحدى دول النمور الآسيوية، كما أنها تقوم بتحديث برامجها الدراسية أول بأول بوصفها نشاط حكومي يهدف إلى توفي كوادر فنية متخصصة ومتميزة في قطاع الكهرباء والطاقة.

 

جامعة ميلكا للتكنولوجيا UTEM:

تعد واحدة من الجامعات الرائدة في ماليزيا، والتى تتيح لطلابها برامج دراسية متخصصة للحصول على درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، فضلًا عن الدرجات البحثية، وذلك في مجالات هندسة الإلكترونيات، والهندسة الكهربائية، وعلوم الكمبيوتر، والهندسة الميكانيكية، وكذلك في مجال هندسة التصنيع، وأيضًا هندسة تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، فضلًا عن برامج متخصصة في مجالات إدارة التكنولوجيا، والمشاريع التكنولوجية، وتتميز برامج دراسة هندسة الكهرباء في تلك الجامعة أنها توفر للطلاب دراسة ذلك التخصص مدعمًا بالتخصصات الهندسية الأخرى التي يتم تدريسها بالجامعة، وهو ما يضمن اكتساب الطالب خبرة عملية ونظرية تؤهله لسوق العمل بعد التخرج.

 

جامعة العلوم الماليزية USM:

تعتبر من بين أوائل الجامعات الماليزية علميًا ودراسيًا في مجالات العلوم والهندسة، وتتميز بأنها تقدم لطلابها برامج متميزة في مجالات الطاقة والكهرباء والتكنولوجيا، بالإضافة إلى العلوم الطبيعية والتطبيقية والطبية، وكذلك علوم الصيدلة، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، وتحرص الجامعة على أن توفر لطلابها برامج دراسية تضم أحدث ما توصلت إليه الأبحاث العلمية المتخصصة في مجال الهندسة الكهربائية، وكذلك تدمج ما بين التدريب العملي والدراسة النظرية، وتستخدم في سبيل ذلك أحدث الابتكارات التكنولوجية في مجال التعليم.

 

جامعة ماليزيا للتكنولوجيا UTM:

واحدة من أشهر الجامعات البحثية في العالم، والتي تقوم على مبدأ الابتكار والإبداع في أسلوب تدريس برامجها لطلابها، وتتميز بأنها منذ تأسيسها في عام 1904، كمدرسة فنية، مرورًا بتحويلها إلى جامعة متكاملة عام 1975، وهي تمارس دورها الوطني في دعم السوق الماليزي بالعمالة الفنية والمهنية المتميزة في جميع قطاعات الصناعة المحلية بماليزيا، وبالأخص مجالات الميكاترونيك، وهو أحد أحدث مجالات وبرامج علوم الهندسة في العالم، ويجمع بين عدة علوم هندسية مثل الهندسة الكهربائية والإلكترونية والميكانيكية، فضلًا عن علوم التحكم الآلي، والبرمجة وتكنولوجيا المعلومات، ولهذا فإن شهادة إتمام أحد برامج الهندسة الكهربائية في جامعة ماليزيا للتكنولوجيا، تعد من بين أكثر المؤهلات الجامعية والدرجات العلمية ثقة واعتمادًا في العالم.

 

جامعة بوترا UPM:

هي واحدة من بين الجامعات المتميزة بماليزيا، في مجالات العلوم والهندسة، وذلك لأنها توفر لطلابها عدد كبير ومتميز من البرامج الدراسية سواء في مرحلة الجامعة أو الدراسات العليا، وذلك في تخصصات متنوعة من بينها الهندسة الكهربائية والإلكترونيات، وهندسة نظام الحاسب الآلي والاتصالات، وهندسة الأنظمة الكهربائية.

 

عشرات الجامعات الماليزية في مجال الهندسة الكهربائية

بالتأكيد الجامعات السابقة ليست هي الوحيدة فقط التي توفر للطلاب الماليزيين والوافدين برامج متخصصة في مجال الهندسة الكهربائية، ولكنها هي الأفضل في هذا التخصص، بينما يوجد أكثر من 50 جامعة وطنية وخاصة ودولية في ماليزيا، توفر للطلاب الراغبين برامج متنوعة لدراسة كافة تخصصات الهندسة الكهربائية وعلوم الطاقة، سواء لشهادات الدبلوم والدبلوم الدولي، أو لدرجة البكالوريوس، أو للدراسات العليا ودرجتي الماجستير والدكتوراه في مجالات الهندسة الكهربائية، وجميعها شهادات ودرجات معترف بها في ماليزيا، وكذلك يتم الاعتراف بها في أغلب دول العالم، إن لم تكن في كافة البلدان.